الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 سبط الرسول - الإرهاصات2 - الشيخ حسن المالكي - ح6

 المالكي لـ"الكويتية": نحن من أظلم الشعوب..!!

 الخلاصة مع نفسك!

 سبط الرسول - المعركة - الشيخ حسن المالكي - ح4

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق13

 بداية الخلل متى ؟!

 في ذكرى المولد النبوي: - معلومات مجهولة -

 سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق6

 المتطرفون .. من ثقافة الكراهية إلى ثقافة الموت

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6807304

  • التاريخ : 20/10/2017 - 12:03

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ببساطة ...! الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا الأمم الأخرى؟ .

ببساطة ...! الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا الأمم الأخرى؟


ببساطة ...!  الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا
                      الأمم الأخرى؟


الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا الأمم الأخرى؟ الجواب ببساطة: لأننا لسنا مؤمنين! أعني؛ ذلك الإيمان الذي يريده الله.
س: فهل الأمم الأخرى تنتصر علينا لأن الله معها؟
الجواب ببساطة: هم ينتصرون بالقوة لا بالله، فليس الله مع ظالم أبداً؛ صراع قوى مادية فقط.
فإذا قيل: لكننا نبقى أفضل من تلك الأمم؛ فلماذا لا يكون الله معنا؟
الجواب ببساطة: أن الكاذب على الله أبعد عن الله من الكاذب على البشر.

فإن قيل: نحن لا نكذب على الله؟
الجواب ببساطة: لماذا لا تكون هذه التزكية من الكذب على الله؟ أليس جواباً اعتباطياً قبل البحث؟  ابحثوا ثم قولوا.
فإن قيل: قد بحثنا، ووجدنا أننا نصدق على الله، ولا نكذب عليه؟
الجواب ببيساطة: قد تكون هذه الدعوى من الكذب؛ أنا أجزم أن الأمة كأمة لم تبحث.
فإن قيل: أذكر نماذج من هذا الكذب على الله؟
الجواب ببساطة: أذكر أنت نماذج من الصدق؛ فإن كنت صادقاً لن تجد؛ وإن كنت كاذباً فلن تتعب في الدعاوى!
فإن قيل: من الصدق أننا نقول: لا إله إلا الله؛ ونؤمن بالنبوات واليوم الآخر ..الخ؛ ونصلي ونصوم ونزكي ونحج... الخ؛ أليست هذه من الصدق على الله؟
الجواب ببساطة: أن هذه الأمور التي ذكرتها  لها ظاهر لا يفيدنا وحقيقة تفيدنا ونجهلها؛ ولو كنا نحب الصدق (حقائق الأشياء) لبحثنا عن تلك الحقائق.
فإن قيل: كلا، حقائقها واضحة، ونحن نعلم حقيقة لا إله إلا الله وحقيقة الإيمان باليوم الآخر والنبوات،  وحقيقة الصلاة والصوم الخ.
الجواب ببساطة: أننا لم نبحث عن حقيقة واحدة من هذه الأمور؛ وإن أردتم ضرب مثال فلنضرب، وقد كتبنا سابقاً عن هذه الأمور كلها؛ من الإيمان بالله إلى الصلاة الخ؛ فالإيمان بالله لا يكفي مع وجود الشرك به؛ ولم نحقق معنا (إله) فحصرناه في المعبود فقط؛ والشرك لا نعرف معناه كاملاً من القرآن - لم نحققه – الخ؛ والصلاة لها غاية ووظيفة؛ والمصلون لهم شروط؛ وهكذا.. وكل هذا في القرآن الكريم.
لم نبحث عن الحقائق لتفعيلها، واكتفينا  بالتفاخر بالظواهر؛ هذا حالنا.
فإن قيل: هذا تكلف، ولو كان حقاً لسبقنا إليه الصحابة.
الجواب ببساطة: ولذلك قال الله فيهم {يا أيّهَا الّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ}.
فإن قيل: تلف وتدور وترجع للصحابة.
الجواب بساطة: لأنكم تحتجون بهم قبلي، وتدورون حول سيرتهم؛ لا حول القرآن ولا النبوة؛ وإنما الحجة فيهما لا فيهم.
فإن قيل: حقائق هذه الأمور قد بينها النبي صلوات الله عليه.
يقال: تخطيكم للقرآن إلى النبي، تخطي من اليقين إلى الظن، وهذا دليل ضعف الصدق في البحث..
لن أطيل؛ فقط اعلموا أن الله عندما يقول (والله مع المؤمنين) أو (المتقين) ثم لا تجدونه معنا؛ اعلموا أننا لسنا مؤمنين ولا متقين؛ أي البلاء منا؛ ومن شاء فليبحث حقائق الأشياء من القرآن ثم مما يشبه ذلك من سيرة النبي وسنته؛ وسيجد - إن صدق - أننا نكره الحقائق ونكتفي بالتفاخر؛ نحب المدح فقط.


مواضيع أخرى:

لمطالعة "ما لم يدونه التاريخ عن الإمام علي بن أبي طالب" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تغريدات حول الزهراء (ع)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هنيئا للشيعة" نموذج للنقد الحديثي عند الشيخ حسن المالكي" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما مواقف الصحابة في حروب علي؟! - الجزء الأول -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سيرة الإمام علي (ع)- ما بعد التحكيم" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "بداية الانحراف عن الإسلام الأول - متى كان؟! {ألجزء الأوّل}"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سر حذيفة بن اليمان - الجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين )" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الحزن الطويل للشيعة على آل محمد هل هو مبرر؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لن يصلح هذه الأُمة ما أفسد أولها !"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معنى الروافض." على هذا اللرابط «««
لمطالعة " لفهم الشيعة"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/04/14  ||  الزوار : 1019



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : (زائر) ، بعنوان : دين او تين في 2017/04/15 .

الناس لا تعي و لا تفرق بين الدين و المذهب الدين صناعة ربانية و المذهب صناعة بشرية و لذلك لا نقول مذهب الله و لكن دين الله و مذهب فلان اما مفهوم الناس للدين انه كالتين يؤكل نيا و مطبوخا و يجفف و يخلط مع انواع اخرى من الطعام فيشكلون دين الله حسب اهوائهم و يتاجرون به كما يتاجرون بالتين الناس لا تفهم المعاني العميقة للدين و لكن يفهمون المعاني السطحية للمذهب لانه صناعة بشرية تجار الدين و تجار المذاهب يدعون ان تجارتهم خالصة لله وهذه دعوى لم يدعيها أنبياء الله و رسله ولذلك ابتلى الله أنبيائه و رسله لكي يثبتوا عمليا انهم مخلصي النية لله اما معظم الناس ظاهرها اخلاص النية للهوى و الرموز و علمها عند ربي الذي و سع كل شيء علما و البلاء و الامتحان و الفتنة الى يوم الدين المخلصون لله فقط هم الناجون كل حسب درجة إخلاصه

• (2) - كتب : (زائر) ، بعنوان : الاله الدين المذهب في 2017/04/15 .

اريد إنسانا يقول لي انه يعبد الله و يستشعر ان الله يراقبه و يسمعه كما تراقبه آلات التصوير والتنصت و انه يخشاه كما يخشى اطلاع الناس عليه الدين هو دين الله الذي جاءت به الرسل و لكن التحريف بدأ مع بدايات التبليغ و الى اليوم المذهب هو مذهب الرجال. و ليس دين الله. يقال مذهب الشافعي و لا يقال دين الشافعي الرسل لم يبلغوا مذاهب و لكن بلغوا اديانا المسلمون قولا اتباع محمد. واقعا يتبعون مذاهب الرجال ويميلون الى المذهب و صاحب المذهب اكثر من ميلهم الى الدين و صاحب الدين الله معظم المسلمين لا يميزون بين الدين و المذهب يكبرون الله وهم عمليا يعبدون صاحب المذهب يصلون على محمدو يفضلون أقوال شيوخهم على أقوال القران لا اله الا الهوى و نحن للهوى مسلمون. امة غباء و سذاجة و جهل و جهالة و جاهلية

• (3) - كتب : محمد الدعيجي(زائر) ، بعنوان : ماذا استفادة الإسلام والأمة من الحروب بين أبو بكر وغيره في 2017/04/14 .

..ماذا استفادة الأمة من الحرب الأهلية بين أبو بكر ومانعي الزكاة وهم في الاصل مسلمين لم ينكرونها الإمام علي وطلحة والزبير ومعاوية وأهل القرآن من أهل النهروان ... كم سفك من دماء المسلمين بهذا الحرب .... هل تعرف جزاء من يقتل مسلم في كتاب الله سبحانه وتعالى ...



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي