الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لأبنائنا المبتعثين .. كيف تدعون إلى الإسلام؟

 سر حذيفة بن اليمان - الجزء الثاني

 الجهل واثره؛ الارهاب ومفهومه؛ الكذب وما جنى!

 المكابرة وكراهية الحق والتبعية المفرطة

 الثورة المدللة - قراءة في الثورة السورية بمناسبة دخولها عامها الخامس! – الجزء الاوّل.

 المذهب الفردي وحرية الاختلاف.

 الإسلام والعلمانية والمذهب!

 صباح الماضي واليوم!

 الشيطان وتشويه صورة النبي صلوات الله عليه

 ما جرى في قناة وصال حلقة من مؤامرة كبرى!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7128266

  • التاريخ : 18/02/2018 - 03:14

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : لغة الغلاة والحمقى... واحد = الجميع! .

لغة الغلاة والحمقى... واحد = الجميع!

نرجو الانتباه بان هذه مجموعة تغريدات قام فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي بنشرها في شهر اغسطس 2013 .. 

وراينا ان نقوم بنشرها لاهمية ما ورد بها .. 

تغريدات لفضيلة الشيخ " حسن بن فرحان المالكي" 

 

التغريدات من شهر اغسطس 2013
قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"


 اتصل بي بعض الأخوة وقال بأن بعض الغلاة فهموا من كلمتك ( أحد خبلان فيفاء) أن أهل فيفاء كلهم خبلان! وهذا دليل حاضر طازة ! على ما أكرر من أن الغلاة أفسدوا الألفاظ واللغة وبفساد اللغة أفسدوا الدين كله، فالمثال حاضر فاعتبروا... واصحوا.

حتى العامة أفضل منهم لغة، فعندما يقول أحد العامة ( وجدت أحد تجار مكة ) فالعامي الأمي يعرف أن هذا الواحد ليس كل التجار، فكيف بكل أهل مكة؟!

لكن الغلاة هكذا... يحاولون من هنا ومن هنا، الاستعداء والاستعداء.. هو مرض قلوب، وهو جزء من التركيبة النفسية السلفية، فالكراهية عندهم دين..

ولو تقرؤون التراث العقائدي السلفي ستجدون العجب العجاب من هذا القبيل، ثم يقولون: نحن أهل إنصاف وعدل، ونفهم الكلام، ومع ذلك لا نعمم، إنما غلاتهم

في السلفية باحثون منصفون عقلاء مثلما في غيرهم، لكن الغلاة الحمقى لحماسهم يظن الناس أنهم أغلبية، وهذا وهم!

 أغلبية المتحدثين إعلامياً نعم.. لكن كم نسبة ألمشاركين إعلامياً من السلفية؟ ستجدونهم أقلية، ثم المشاركون ليسوا كلهم غلاة، فالغلاة أقلية، ولكن بحماس الحمقى يقع وهم الواهمين

وفي كل منطقة خبلان، في بني مالك خبلان، وفي فيفاء وفي الحجاز وفي نجد وفي مصر والعراق واليمن وإيران.. الخ، كل بلد فيه نسبة من الخبلان الحمقى، ومن أوضح علامات هؤلاء الخبلان أنهم يجعلون الواحد هو الجميع، والجميع هو واحد - إذا شاؤوا - ومع أن البرهان الرياضي أقوى البراهين، إلا أنهم أفسدوه!.. لذلك قد يتعبونك تعباً شديداً في ( البدهيات)، فكيف بالله عليكم تريدون أن نراعيهم في ما دون ذلك؟!

 الأفضل ألا تلتفت إلى أحد وتمضي في مشروعك.

والحماقة سببها الكراهية والحقد، فالقلوب المريضة إذا عميت تعمى الأبصار والأسماع والعقول ( إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب) وعمى القلوب هي سبب الكفر، فهي السبب الأول في كون أتباع الأنبياء أقليات، إذ كفر بهم أكثر أقوامهم،، لأنهم ببساطة ( خبلان)، لا يستطيعون سمعاً.

عندما تتدبر الآية (الَّذِينَ كانت أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا) تعرف معنى أنهم لا يستطيعون!.. فالممتليء بعبادة غير الله تكون عقوبته المعجلة غير المرئية، أنه لا يستطيع التحكم حتى في الحس، فلا يستطيع أن يسمع.. هذه معجزة،، نراها بأعيينا.

ومن أكبر دلائل أن القرآن من عند الله أنه يتحدث عن أمور كهذه، لا يعرف حقيقتها إلا من يعارض الدهماء، عندها يتأكد أن القرآن كله صدق وحق وعلم، أما الذي لا يكابد معارضة الدهماء والغوغاء فلا يستطيع أنت يكتشف صدق هذه الآية، لأنه غالباً من الدهماء الذين لا يرون عيوب أمثالهم، وهذا من فضل الله على من ( بيّن) و( شهد لله) أنه عندما يقرأ القرآن يجد حقيقة ما يقرأ متمثلة في نماذج يعرفها ويتحاور معها، فهذا فضل من الله، هذا الفضل من الله يختص به من ( أنفق من سمعته وجاهه ورزقه ) كما أنفق الأنبياء من قبل و( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) فالحمد لله.

أفضل الإنفاق هو من أفضل ما تحب، فأيهما تحب أكثر.. سمعتك أم أموالك؟ فأيهما تستطيع أن تنفق منه؟ وأيهما ترى أن الله لا يستحق أن تنفق له منه؟

لذلك فالمنفقون من سمعتهم لله ( من باب الشهادة له فقط، لا لمذهب ولا حزب ولا شيخ ولا رأي عام ولا سياسة ) هم أفضل بكثيرمن المنفقين من أموالهم، فافهموا هذه القاعدة، و ( كونوا شهداء لله ولو على أنفسكم) أو مذاهبكم أو جماعتكم أو أصدقائكم..

 

 لا تجعلوا أحداً من هؤلاء أملأ لقلوبكم من الله.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/05/14  ||  الزوار : 1230



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد(زائر) ، بعنوان : تعليق في 2014/05/14 .

الذنب يتحمله مشرعهم الاول والثاني ابن تيمية وابن عبد الوهاب



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي